فنزويلا: احتفاظ حزب شافيز بالأغلبية ومكاسب للمعارضة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤولون انتخابيون في فنزويلا ان الحزب الاشتراكي بزعامة الرئيس هوجو شافيز احتفظ بالاغلبية البرلمانية، ولكن أفادت الأنباء ان المعارضة فازت باكثر من ثلث المقاعد فيما يعد هدفا مهما لها.

وكانت التوقعات ترجح فوز المعارضة ببعض المقاعد على حساب "الحزب الاشتراكي الموحد" الحاكم بزعامة الرئيس هوجو شافيز.

وطالبت المعارضة الجهات المشرفة على الانتخابات بالإعلان عن النتائج بعد 6 ساعات من إقفال باب الترشيح فيما كان المسؤولن يعقدون جلسة خاصة بهذا الشأن.

وخاضت المعارضة الممثلة في "قائمة الوحدة الديمقراطية" انتخابات الأحد، فيما كانت قد قاطعت انتخابات الدورة السابقة لـ "الجمعية الوطنية" عام 2005.

ملصق بصورة تشافيز في انتخابات فنزويلا

الانتخابات اختبار لشعبية تشافيز

وانتظم الناخبون في طوابير طويلة أمام مراكز الاقتراع للتصويت في الانتخابات التي أثارت مشاعر قوية بين الجانبين.

وخرج مؤيدو تشافيز إلى شوارع وسط العاصمة كاراكاس مساء الأحد يلوحون بالأعلام ويطلقون أبواق سياراتهم.

ودعاهم تشافيز في رسالة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى الصبر قليلا معربا عن ثقته بفوز مرشحي حزبه.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن النتائج قد تكون متقاربة، فيما يعتبر اختبارا لشعبية تشافيز قبل سنتين من إجراء الانتخابات الرئاسية.

ويأمل تشافيز في الاحتفاظ بغالبية الثلثين التي يتمتع بها في البرلمان، رغم إقراره باحتمال اقتناص قائمة الوحدة الديمقراطية بعض المقاعد من حزبه.

وكان الرئيس قد ناشد الناخبين ـ الذين يبلغ عددهم 17 مليون ناخب ـ أثناء الحملة الانتخابية الحيلولة دون "إزاحة الثورة في فنزويلا عن مسارها" وندد بحملة المعارضة مطلقا عليها اسم "عملية الهدم".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك