وزارة الدفاع البريطانية: أطفال أفغان جرحوا بسبب غارة لطائرات أباتشي

طائرات الأباتشي البريطانية
Image caption تقول قوة إيساف إنها تضع تجنب إصابة أهداف مدنية ضمن أولى أولوياتها

قالت وزارة الدفاع البريطانية إن طائرات أباتشي بريطانية تسببت في جرح خمسة أطفال أفغان خلال تنفيذها لضربة جوية ضد مسلحين في ولاية هلمند بأفغانستان.

وأضافت الوزارة أن الأطفال كانوا يعملون في حقل بمنطقة نهر السراج بولاية هلمند السبت عندما علقوا في مواجهات بين قوات بريطانية ومتمردين.

ونقل الأطفال الجرحى إلى مستشفى قاعدة "كامب باستيون" وهي أهم قاعدة بريطانية في هلمند للعلاج.

ويعتقد أن إصابات الأطفال غير مميتة ولا تشكل خطرا على حياتهم.

ووضعت قوات المساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) من ضمن أولى أولوياتها تخفيض عدد الإصابات في صفوف المدنيين.

وقالت ناطقة باسم وزارة الدفاع البريطانية "كل حادثة تؤدي إلى سقوط إصابات في صفوف المدنيين تمثل مصدر حزن عميق لنا ونتخذ الخطوات الممكنة لتجنب وقوع مثل هذه الحوادث."

وأضافت قائلة "تجري الآن مراجعة لحالات إطلاق النار على المدنيين وسيبلغ المسؤولون البريطانيون في أفغانستان حاكم ولاية هلمند بنتائج التحقيقات."

وقالت قوة إيساف في بيان لها "تقيم إيساف حاليا ما حدث وسننشر تفاصيل إضافية عندما تكون جاهزة. تأخذ قوات التحالف كل الإصابات في صفوف المدنيين مأخذ الجد."

المزيد حول هذه القصة