الآلاف يشاركون في أكبر مسيرة احتجاجية بوول ستريت

مسيرة وول ستريت مصدر الصورة AFP
Image caption المظاهرة تلقت دعما كبيرا بمشاركة ممثلي النقابات وسياسيين بارزين

انضم قادة نقابيون الى آلاف المتظاهرين في حي وول ستريت بنيويورك في اطار حركة "لنحتل وول ستريت" الاحتجاجية المستمرة في المدينة منذ نحو ثلاثة أسابيع التي بدأت تلقى دعما سياسيا ونقابيا.وتحدث قادة النقابات امام اجتماع حاشد في مانهاتن، قائلين انهم يشاركون الناشطين مثلهم.

وشهدت مدن أمريكية أخرى احتجاجات مماثلة من بوسطن إلى لوس انجلوس مرورا بشيكاغو.

وردد المتظاهرون هتافات مناهضة لعدم المساواة خلال التظاهرات، وهي الأكبر منذ أن بدأت الاحتجاجات قبل ثلاثة أسابيع.

ويقول مراسل بي بي سي انه ليس واضحا تماما ما الذي يدافع عنه المتظاهرون ولكنهم غاضبون من أرباح وول ستريت الباهظة.

وردد المتظاهرون هتافات "لنضع حدا للحروب" و"افرضوا ضرائب على الاغنياء" وساروا في أكبر مظاهرة لهم بحي المال والأعمال الشهير منذ انطلاق احتجاجهم في 17 سبتمبر / أيلول الماضي.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لنضع حدا للبنك المركزي" ونددو بما وصفوه بـ"جشع وول ستريت".

ووفقا لمنظمات نقابية، شارك حوالي 8 آلاف شخص في المظاهرة بينما لم يتجاوز عدد المشاركين في المظاهرات السابقة 2500 شخص.

كما انضم مئات من طلاب الجامعات إلى المظاهرة تضامنا مع الحركة الاحتجاجية.

وتقول الحركة الاحتجاجية إنها تدافع عن حقوق 99 في المائة من سكان الولايات المتحدة ضد الواحد في المائة من طبقة الأغنياء.

وكان احد اغنى اغنياء العالم، الميلاردير جورج سوروس، قد أعلن دعمه الاثنين الماضي للمحتجين قائلا انهم استفزوا من العلاوات الهائلة التي تدفعها بنوك وول ستريت لموظفيها.

وكان المحتجون قد اعتصموا منذ نحو اسبوعين في احدى الحدائق قرب وول ستريت للاحتجاج على ما يسمونه جشع الشركات والسياسات الحكومية وعدم المساواة.

وحاول المحتجون عبور جسر مانهاتن عندما قامت قوات الشرطة بمواجهتهم واعتقلت المئات منهم.

المزيد حول هذه القصة