رئيسة الأرجنتين كريستينا فيرنانديز "غير مصابة بالسرطان"

فيرنانديز مصدر الصورة AFP
Image caption الفحوص الطبية أثبتت أن ورم الغدة الدرقية كان حميدا

أعلن متحدث باسم رئيسة الأرجنتين كريستينا فيرنانديز دي كريتشنر أنها غير مصابة بالسرطان بعد خضوعها لعملية جراحية وصفت بأنها ناجحة ضمن خطة علاج من ورم في الغدة الدرقية.

وقال المتحدث الفريدو سوكيمارو إن "الفحوص الطبية التي جرت بعد العملية الجراحية أثبتت عدم وجود خلايا سرطانية في الورم الذي تم استئصاله".

وخضعت فيرنانديز الأربعاء الماضي لعملية جراحية في مستشفى جامعة أوسترال في بلار الواقع على مسافة 60 كيلومترا من العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس.

واستقبلت حشود غفيرة من مؤيدي الرئيسة فيرنانديز المتواجدين أمام المستشفى الأنباء بالهتافات والتهليل فرحا.

وكان أنصار فيرنانديز قد توافدوا على المستشفى منذ الاثنين الماضي، حيث شاركوا بوقفة تضامن مع رئيستهم.

وقال سوكيمارو إن " الفريق الطبي المعالج لفيرنانديز أكد أن الجراحة التي أجريت كافية وأنها ليست بحاجة إلى جلسات العلاج باليود المشع".

وأوضح أن الفحوص أثبتت أن الورم الذي تم اكتشافه في الغدة الدرقية لفيرنانديز كان حميدا.

وكان مكتب الرئاسة الأرجنتينية قد أعلن الأسبوع الماضي أنه تم تشخيص إصابة فيرنانديز بسرطان الغدة الدرقية في 22 من الشهر الماضي أثناء إجرائها لفحوص طبية روتينية.

وكانت فيرنانديز قد بدأت مؤخَّرا فترتها الرئاسية الثانية بعد الفوز الكاسح الذي حقَّقته في الانتخابات.

وقد بدأت فيرنانديز فترتها الرئاسية الثانية باندفاع واضح، إذ دفعت إلى الكونغرس بعدد من الإجراءات المثيرة للجدل.

يُذكر أن فرنانديز كانت قد اكتسبت تعاطفا شعبيا كبيرا إثر وفاة زوجها الرئيس السابق نستور كيرشنر، جرَّاء تعرُّضه لنوبة قلبية مفاجئة في شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2010.

المزيد حول هذه القصة