مقتل 100 مسلح في وسط نيجيريا

امرأة من ميدعغوري
التعليق على الصورة،

فرضت حالة الطوارئ في مدينة مايدوغوري

قال متحدث باسم الجيش النيجيري إن جنوده قتلوا ما لا يقل عن 100 مسلح يشتبه بتسببهم بأعمال عنف عرقية وطائفية، بدأت بسرقة مواشي.

وقال الميجور جنرال هنري أيولا إن الجيش شن هجوما بعد مقتل 28 مدنيا الأسبوع الماضي، ويقدر زعماء محليون عدد القتلى من المحليين بسبعين مدنيا.

وقال زعيم من قبيلة "فولاني" إن الاضطرابات بدأت بسرقة أكثر من 300 رأس بقر تعود لقبيلته.

وقال صحفي من مدينة مايدوغوري شمال غربي نيجيريا لبي بي سي إنه سمع انفجارات وإطلاق رصاص على مدى بضعة ساعات، وقال إن ثلاثة مسلحين قتلوا لكنه لا يعرف تفاصيل إضافية عن الموضوع.

يذكر أن المدينة تخضع لحالة الطوارئ منذ شهر مايو/أيار الماضي والاتصالات مقطوعة عنها.