المجر تشيد سياجا على حدودها لمنع دخول المهاجرين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ارتفع بشكل كبيرعدد المهاجرين الذين يحاولون الدخول الى المجر

قالت المجر إنها قررت تشييد سياج على طول حدودها مع صربيا لمنع دخول المهاجرين الى اراضيها.

فقد قال وزير الخارجية المجري بيتر شيارتو إن ايعازا صدر لمسؤولين لاعداد خطة لتشييد السياج الذي سيبلغ طوله 175 كيلومترا.

وأضاف الوزير أنه ليس بوسع المجر الانتظار حتى يجد الاتحاد الأوروبي حلا لمشكلة الهجرة.

يذكر أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعا كبيرا في عدد المهاجرين الذين يسعون لدخول المجر.

وتقول الحكومة إن 54 الفا من هؤلاء دخلوا البلاد في الأشهر الستة الأولى من هذا العام، مقارنة بـ 43 الفا في العام الماضي بأكمله.

وسجلت الشرطة أسماء 10 آلاف شخص عبروا الحدود بشكل غير قانوني في شهر كانون الثاني / يناير الماضي فقط.

ولكن في ذات الوقت غادر عشرات الآلاف من المجريين بلادهم في الفترة ذاتها.

وقال وزير الخارجية المجري في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء "تعتبر الهجرة من أخطر المشاكل التي تواجه الاتحاد الأوروبي اليوم."

ومضى للقول "نحن نتحدث عن حدود طولها 175 كيلومترا يمكن اغلاقها باحكام عن طريق تشييد سياج ارتفاعه 4 أمتار. لقد اوعزنا لوزير الداخلية بالاعداد لتشييد هذا السياج."

وقال الوزير إن تشييد السياج لن يخل بأي من التزامات المجر الدولية، وإن الخطط الضرورية ستكتمل الاسبوع المقبل.

ولكن معارضي الفكرة يقولون إن الاعلان عن تشييد السياج ما هو الا نموذج آخر للمواقف المعادية للمهاجرين التي تتبناها الحكومة المجرية.

وكانت حملة دعائية اطلقتها الحكومة من خلال نصب لوحات اعلانية تحمل شعارات من قبيل "اذا أتيتم الى المجر، لا تستحوذوا على فرص عمل المجريين" قد اثارت الكثير من اللغط وأدت بالامم المتحدة الى اطلاق حملة مضادة اشارت فيها الى اللاجئين الذين انصهروا بنجاح في المجتمع المجري.

وكانت الحملة الدعائية الحكومية جزء من محاولات الحكومة شحذ تأييد العامة لقوانين الهجرة الصارمة التي ستصدرها قريبا.

كما وزعت الحكومة استمارات استبيان رأي على أكثر من 8 ملايين ناخب مجري سألتهم فيها عما اذا كانوا يعتقدون بأن المهاجرين يقوضون فرص العمل وينشرون الارهاب.