الشرطة الروسية تعتقل امرأة تحمل رأس طفل في حقيبتها

مصدر الصورة AP

اعتقلت الشرطة الروسية امرأة بتهمة قتل طفل، بعدما عثرت لديها على رأس مقطوعة.

ويعتقد أن المرأة مربية الطفل، وقد قتلته، وبعدها أضرمت النار في بيت عائلته.

وأظهرت صور كاميرات المراقبة امرأة، ترتدي الحجاب، وهي تسير قرب محطة قطار الأنفاق، وبيدها رأس مقطوعة.

وقد اعترضت الشرطة طريقها واعتقلتها.

وجاء في بيان للجنة التحقيق في موسكو أن المتهمة أحيلت إلى مصحة عقلية لتحديد ما إذا كانت مسؤولة عن أفعالها.

وفتحت الشرطة تحقيقا جنائيا بعد العثور على جثة طفل يبلغ من العمر 3 إلى 4 أعوام، يبدو أنه قتل باستعمال العنف في شقة متفحمة شمال غربي العاصمة موسكو.

وأفادت التحقيقات الأولية بأن "مربية الطفل، وهي من إحدى دول آسيا الوسطى، والمولودة عام 1977، انتظرت خروج الوالدين والطفل الأكبر، وقتلت الصبي، وأضرمت النار في البيت، لأسباب غير معروفة"