بوكو حرام تصدر شريطا مصورا "لطالبات تشيبوك" المختطفات

إحدى الأمهات مصدر الصورة AFP
Image caption تعرفت إحدى الأمهات على عدد من الفتيات اللاتي ظهرن في الشريط المصور

نشرت جماعة بوكو حرام النيجيرية المتشددة مقطعا مصورا لبعض الفتيات اللاتي اختطفن منذ عامين من بلدة تشيبوك.

وأُرسل الفيديو، الذي يُرجح أنه التقط في ديسمبر / كانون الأول الماضي، للحكومة النيجيرية ويظهر فيه 15 فتاة يرتدين ملابس سوداء، وعرفن أنفسهن بأنهن طالبات تشيبوك اللاتي اختطفن من المدرسة.

وتعرفت بعض الأسر على بناتها ضمن الفتيات اللاتي ظهرن في الشريط المصور.

وهذه هي أول صور تنشرها بوكو حرام للفتيات منذ مايو / آيار 2014.

وأُطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بإعادة الفتيات المختطفات، وعددهن 276 فتاة، شاركت فيها ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي، وعدد من الشخصيات العامة والمعروفة.

لكن أغلب الفتيات ما زلن مفقودات حتى الآن.

في هذه الأثناء، ينظم المئات من الآباء مسيرة في العاصمة النيجيرية، أبوجا، لمطالبة الحكومة بالجد في البحث عن بناتهم.

مصدر الصورة AFP
Image caption تحمل أسر الفتيات الحكومة الحالية مسؤولية التراخي في البحث عن المختطفات

ويقول مراسل بي بي سي في أبوجا، مارتن بيشنس، إن الأهالي يحملون الحكومة السابقة مسؤولية اختطاف بناتهم، وكذلك يحملون الحكومة الحالية مسؤولية التراخي في البحث عن المختطفات.

وكان مسلحو بوكو حرام قد هاجموا مدرسة في ولاية بورنو في 14 أبريل/نيسان 2014، واختطفوا الفتيات اللاتي كن في المدرسة لأداء الامتحانات.

ونشرت بوكو حرام آنذاك فيديو للفتيات، وطلبت مبادلتهن بعدد من المسجونين.

وقال قائد الجماعة، أبوبكر شيكاو، إن الفتيات تحولن إلى الإسلام، وهدد بإرغامهن على الزواج من المقاتلين أو بيعهن.

وتمكنت 57 فتاة من الهرب بعد عدة أشهر، وما زالن 219 على الأقل مفقودات.

مصدر الصورة AFP
Image caption ظهرت الفتيات بعد اختطافهن في مقطع مصور، وهددت الجماعة بإرغامهن على الزواج للمقاتلين أو بيعهن

ويُرجح أن الشريط المصور التقط في احتفالات عيد الميلاد في 2015، وتظهر فيه الفتيات وهن يناشدن الحكومة النيجيرية التعاون مع المسلحين لإطلاق سراحهن.

وقلن إنهن يتلقين معاملة حسنة، لكن يردن الرجوع لعائلاتهن.

وتعرفت اثنتين من الأمهات على بناتهن، في حين تعرفت أم ثالثة على خمس فتيات، بحسب وكالة رويترز.

وكانت السلطات المحلية في بورنو قد نظمت عرضا عاما لمقطع الفيديو. وقالت إحدى الأمهات "هؤلاء بناتنا... وكل ما نريده أن تعيدهن الحكومة إلينا".

وبحسب منظمة العدل الدولية، اختطفت بوكو حرام حوالي ألفي طفل منذ عام 2014، وتستخدم الكثيرين منهم كسبايا، أو مقاتلين، أو انتحاريين.

ويقول مراسل بي بي سي إن الجيش النيجيري حقق تقدما في مواجهته لبوكو حرام خلال العام الماضي، رغم استمرار المسلحين في شن الهجمات.

واستعاد الجيش السيطرة على عدد من القرى والبلدات التي تسيطر عليها بوكو حرام، كما حرر المئات من النساء والأطفال المختطفين.

المزيد حول هذه القصة