پاکستان: د بن لادن کورنۍ له اجازې پرته نه شي وتلای

أوصت لجنة باكستانية تحقق في الغارة الأمريكية التي قتل فيها زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بمنع أسرته في باكستان من مغادرة البلاد بدون إذنها.

واحتجزت السلطات الأمنية الباكستانية ثلاث زوجات لبن لادن وعدة أطفال له منذ الغارة التي أودت بحياته يوم 2 مايو/ أيار في المجمع السكني الذي كان يقيم فيه في مدينة أبوت آباد بالقرب من العاصمة إسلام آباد.

وتحقق اللجنة في كيفية تمكن بن لادن من الاختباء في المنزل الذي كان يقيم فيه.

وليس من الواضح إذا كانت السلطات ستأخذ بتوصية اللجنة أم لا.

ويُذكر أن بن لادن الذي كان يبلغ من العمر 54 عاما وجه بتنفيذ هجمات 11 سبتمبر 2001 التي قتل فيها نحو 3 آلاف شخص.

وتمكن بن لادن من التهرب من مطاردة السلطات الأمريكية وحلفاءها له لمدة عقد من الزمن تقريبا رغم تخصيصها لمبلغ 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض عليه حيا أو ميتا.

وعقدت اللجنة أول اجتماع لها يوم الثلاثاء لكن لم يسمح لوسائل الإعلام أو الجمهور بحضور هذا الاجتماع.

وتعهدت اللجنة في بيان صادر عنها بإجراء تحقيق شامل، مضيفة أنها ستستدعي كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين لحضور اجتماعاتها إن اقتضى الأمر.

وجاء في البيان الذي استشهدت بمقتطفات منه وكالة الأسوشييتد برس "هوية المسؤولين ستبقى طي الكتمان كما أنهم سيحظون بالحماية القانونية".